والد نيمار يقر بحقيقة فيديو يوثق تعنيف ابنه لفتاة برازيلية واغتصابها

 

شهدت قضية اللاعب البرازيلي “نيمار”، الذي يواجه تهمة الاغتصاب، أخيرا، تطورات جديدة، بعد ظهور مقطع فيديو يوثق لاشتباك بالأيدي بينه ومشتكيته “ناجيلا ترينداد”.

وراج على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو، الذي يوثق لاشتباك بالأيدي بين عارضة الأزياء، ونجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، وأقر والده أنه حقيقي، غير أنه يكشف أن “ترينداد” عرضت ابنه للخداع.

تقول المشتكية إن نيتها من تصوير الفيديو كانت هي امتلاك دليل على تصرفات “نيمار”، بينما والده يقول إن الفيديو صور للإيقاع بابنه، الذي يدعي أن علاقته مع عارضة الأزياء كانت بالتراضي، وبرغبتها، لأنها أرسلت له صورها عارية، وقد نشر المحادثة بينهما.

واتهمت المشتكية “نيمار” بإدمان المخدرات، وقالت في تصريح لها: “إنه عنيف ومدمن مخدرات، ويحتاج إلى القبض عليه أو إرساله إلى إعادة التأهيل. في حالته الحالية هو يشكل خطرا على محيطه، ونفسه”.

وقدمت السيدة البرازيلية شكايتها ضد “نميار” في البرازيل، في حين تتهمه باغتصابها باستخدام العنف في أحد فنادق باريس.

واعتبر “نيمار” الأمر مدبرا له، وقال في أول رد له: “لقد كان فخا، ووقعت فيه في نهاية الأمر. آمل بأن يكون درسا في المستقبل”.