هل هي بداية الاستعداد لتعديل في حكومة العثماني ؟

يلوح في الأفق تعديل حكومي مرتقب، إذ تحدثت مصادر عن تواصل القصر مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بخصوص الموضوع.

وقال سعد الدين العثماني “التعديل الحكومي ليس أمراً محرماً »، مضيفاً « لا مُشكل في أن يكون هناك تعديل حكومي، قد نلجأ إلى ذلك”.

وتبقى وزارة الداخلية من بين الحقائب التي يمكن أن يشملها التعديل الحكومي، والتي أجرى وزيرها  عبد الوافي لفتيت عملية جراحية على القلب.

ومر التحالف الحكومي بهزات عنيفة كادت تعصف به، خاصة بين حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار و التقدم والاشتراكية.

وقلل العثماني من الخلافات داخل الحكومة، إذ كشف الاثنين بالرباط، أن الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، تحفل بالكثير من الإنجاز والمؤشرات الإيجابية المتعددة.

وقال  العثماني، في معرض تقديمه لهاته الحصيلة خلال جلسة مشتركة بين مجلسي النواب والمستشارين، طبقا للفصل 101 من الدستور، « نحن أمام حصيلة فيها الكثير من الإنجاز ومن الإصلاحات، ومن المؤشرات الإيجابية المتعددة، مع الإشارة إلى أن هذا جاء في سياق ارتفاع منسوب الطلب الاجتماعي وتزايد انتظارات المواطنين ».