هذه فوائد الافوكادو (لافوكا)

الافوكادو من الفواكه الغنية و الباهضة الثمن وو تستعمل كمقبله راقيه او سلطة فخمة لا يختلف اثنان عن طعمها المنعش و قوامها الكريمي و على مجلة رجيم سنتحدث عن فوائدها للصحة بشكل عام .

تُلقب ثمرة الافوكادو بـالدواء المعجزة، نظراً الى أهميتها في حماية القلب، تخفيض الكوليسترول، تنشيط الكبد، إزالة التجاعيد، وترطيب البشرة والشعر. اضافة الى اعتبارها من مواد الاسعافات الاولية حيث تخفف آثار حروق الشمس للجلد. والثمرة مشبعة بالفيتامينات، خاصة الفيتامين B، وE، والاملاح المعدنية. تحتوي الثمرة بشكل رئيسي على الدهون، وتُصنف كنبتة زيتية. كما تحتوي على حوامض دهنية غير مشبعة كحامض الأوليك الذي لا يصنع في جسم الانسان، بل يؤخذ عن طريق الغذاء.

يكثر الفيتامين E في الافوكادو، ليصل الى ما يزيد عن 4.6 ملغ في الحبة المتوسطة الحجم. ومن المتعارف عليه انّ الفيتامين E مضاد قوي للأكسدة ومقو للمناعة ويقي من الاصابة بأمراض القلب والشرايين.

ويعتبر الافوكادو من أغنى المصادر الغذائية بالبوتاسيم، وتحتوي نصف حبة على 385 ملغ من البوتاسيم.

وقد أظهرت أبحاث حديثة أن الأفوكادو، مصدر مهم للمواد الكيميائية النباتية، التي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول السيئ في الدم

يحتوي الأفوكادو علي العديد من العناصر الغذائية الغنية مثل (الدهون والبروتينات والألياف والفيتامينات أ ، ب 1 ، ب2 ، ب3 ، ب5 ، ب6 ، الكالسيوم والمغنسيوم والحديد ، والزنك ، والفوسفور ، لذلك فهو مثالي جدا إذا تم تناوله في أطعمة الريجيم ، كما أنه يخفض الكوليسترول في الدم .

ويوصى خبراء التغذية بعصير وثمرة الافوكادو خلال فترة الحمل بفضل خصائصها الغذائية العالية ، وهي مفيدة للسيدة الحامل والجنين على حد سواء وهي خالية من عنصر الصوديوم والكوليسترول الضار.

الأفوكادو لإنقاص الوزن

يعمل الأفوكادو على إنقاص الوزن على الرغم من احتوائه على نسبه عالية من الدهون إلّا أنها دهون جيدة وتحتوي على العديد من الفيتامينات والمواد المغذية التي تجعلها مثالية للدخول في أي نظام غدائي.

يتميز الأفوكادو باحتوائه على نسبة عالية من الألياف لذلك فهو يسهل عملية الهضم بالإضافة للألياف القابلة للذوبان، التي تعمل على مقاومة عملية تكسير الكربوهيدرات وتبطئيها، مما يسبب الشعور بالشبع لفترة أطول، وبالتالي يساعد على إنقاص الوزن.

يحتوي الأفوكادو أيضاً على حمض الأوليك الذي يعمل على تنشيط مركز الإحساس بالشبع في الدماغ، ويحتوي على نسبة عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة أي أنها دهون جيدة مفيدة للجسم، وتتميز بقدرتها على خفض نسبة الكولسترول بالجسم.

كما أنه يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمواد المغذية التي تجعله مثالياً صالحاً لأن يكون وجبة غذائية متكاملة.

فوائد عصير الافوكادو

تنظيم ضغط الدم:

تساعد النسبة العالية من البوتاسيوم وحمض الفوليك الموجودة في الأفوكادو على تنظيم ضغط الدم عن طريق مساعدة الجسم في التخلص من الصوديوم بواسطة البول، كما يساعد عصير الأفوكادو على حماية الجسم من أمراض الأوعية الدموية ومشاكل القلب والجلطات.

تحسين الرؤية:

تحتوي ثمار الأفوكادو على مضادات أكسدة قوية مثل: اللوتين والزيكسانثين وتساعد الجسم أيضاً على امتصاص مضادات الأكسدة، والذي يساعد بدوره على توحيد الجذور الحرة وتعد ضرورية لتحسين النظر ومنع الإصابة بمشاكل العين مثل إعتام عدسة العين أو الماء الزرقاء.

تقليل تكون حصى الكلى:

يساعد الأفوكادو لكونه غنياً بالبوتاسيوم على التقليل من إفراز الكالسيوم البولي والذي يخفض بدوره من خطر تشكل الحصى في الكلى، والنسب العالية من البوتاسيوم في عصير الأفوكادو هي من أهم العناصر اللازمة لصحة الكلى.

زيادة امتصاص العناصر الغذائية:

تعد بعص العناصر الغذائية مثل: فيتامين A و فيتامين D وفيتامين E وفيتامين K بالإضافة إلى مضادات أكسدة مثل: الكاروتينويدز قابلة للذوبان في الدهون والذي يعني أنها بحاجة إلى مادة دهنية حتى يستفيد الجسم منها، وتناول الأفوكادو يزود الجسم بكل الدهون الصحية التي تساعد على امتصاص مثل هذه العناصر الغذائية.

الحد من سرطان البروستاتا:

على الرغم من قلة الأدلة والأبحاث التي تشير إلى فائدة الأفوكادو في الحد من السرطان إلا أنّ دراسة واحدة تشير إلى أنها تساعد في التقليل من الأعراض الجانبية التي يعاني منها المرضى من العلاج الكيميائي، وتشير كذلك أن خلاصة الأفوكادو ممكن أن تمنع نمو خلايا سرطان البروستاتا.

زيادة نشاط العضلات والأعصاب:

يساعد البوتاسيوم العالي الموجود في عصير الأفوكادو على موازنة شوارد الجسم وتزيد من نشاط العضلات ووظائف الأعصاب وعمليات الأيض، وذلك لأنّ التحكم بوظائف الأعصاب والعضلات من مهام البوتاسيوم بالإضافة إلى الصوديوم، فهي تساعد الأعصاب على إرسال الإشارات الكهربائية اللازمة لعمل النظام العصبي في الجسم.

تخفيض نسبة الكولسترول:

أوجدت الدراسات فاعلية الأفوكادو في تخفيض نسب الكولسترول الكلية في الجسم، حيث ترتبط بعض خلايا الدم برفع نسب الدهون الثلاثية والكولسترول وضغط الدم والعديد غيرها، ويعمل الأفوكادو على تقليلها.

التخلص من غثيان الصباح:

يساعد عصير الأفوكادو المرأة الحامل على التخلص من الغثيان الصباحي التي تعاني منه خلال فترة الحمل، وذلك بسبب فيتامين B6 الموجود فيه، ولكن يجب الاكتفاء بتناول الكمية الموصى بها يومياً من الطبيب.

تهدئة المعدة:

يساعد عصير الأفوكادو على تهدئة أغشية المعدة الحساسية والتي تتأثر بالقرحة، ويعود ذلك بسبب القوام الرقيق لثمار الأفوكادو والتي تعد جيدةً للمعدة التي تعاني من القرحة، كما تعد المغذيات والأنزيمات الموجودة بهذه الفاكهة علاجاً فعالاً لعلاج التقرحات.

التخلص من رائحة الفم الكريهة:

يساعد الملمس الكريمي الغني في عصير الأفوكادو على تنظيف الفم من الداخل عند تناوله، ولذا يمكن استخدامه كغسول طبيعي للفم وللتخلص من البكتيريا.

فوائد عصير الأفوكادو للتخسيس

1- يسهل عملية الهضم ويلين حركة الأمعاء؛ لاحتوائه على الألياف الغذائية القابلة للذوبان.

2- يساعد على تصريف الفضلات من الأمعاء. يمنع تراكم الدهون الضارة في الجسم.

3- يخفف الوزن؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الدهون الأحادية المفيدة.

4- يعزز الشعور بالشبع لفترات طويلة.

5- يمد الجسم بالفيتامينات والعناصر الغذائية

اسباب قوية لبدء أكل الأفوكادو

1 . الافوكادو غني جدا بالكاروتينات

يحتوي الأفوكادو على عدد كبير من المواد الغذائية ، والكاروتينات (لوتين ، على وجه الخصوص) هي بالتأكيد فإنه الأكثر أهمية ، نظرا لإحتوائه على العناصر الذي يحميك من أمراض العين . بصرك هو من الأصول الأكثر قيمة في الجسد ، فالأفوكادو يساعد على إبطاء أمراض العين العكسية ، في حالات معينة . كما هو الحال في كثير من الأحيان ، وذلك يبدأ من خلال اتباع نظام غذائي متوازن ومغذ ينطوي على تناول الأفوكادو بثمرة واحدة على الأقل يومياً ، بإعتبراه بلا شك أفضل وسيلة للحصول على الكاروتينات (من اللوتين وألفا كاروتين بيتا كاروتين ، توكوفيرول وزياكسانثين) أن جسمك يحتاجه كثيرا . وبالاضافة الى هذا ، فإن طعم الأفوكادو يمكنك بسهولة إضافته إلى السلطة – وهذا هو بالتأكيد أفضل وسيلة لزيادة كمية اللوتين اليومية ، بدلا من اللجوء إلى حبوب منع الحمل والمكملات الغذائية .

2 . الأفوكادو يخفض الكولسترول

كما كنت قد تعرف بالفعل ، بأن هناك نوعان من الكولسترول: الكولسترول “الجيد” والكولسترول الضار . الكولسترول الضار يمكن أن يسبب ضرر الشرايين والأعضاء الحيوية ، بالإضافة ان هناك الكثير من الأطعمة الدهنية والسكر التي تسبب ارتفاع مستويات الكولسترول السيئ ، لكن لحسن الحظ يمكنك الاحتفاظ بسهولة بالسيطرة على الكوليسترول عن طريق تناول الأفوكادو بشكل منتظم . كنت تبحث عن خفض الكولسترول بطريقة سريعة وفعالة وطبيعية وخالية من التأثير الجانبي فيرجع ذلك أساسا إلى الكميات العالية من حمض الأوليك الموجودة في هذه الفاكهة اللذيذة . عن طريق خفض مستوى الكولسترول LDL نظرا لمحتوى حمض الفوليك العالية ، والأفوكادو أيضا يخفض خطر الإصابة بأمراض القلب .

3 . الأفوكادو يقلل الوزن الزائد

إذا كنت تحاول فقدان بعض الوزن ، فليس امامك اي خيار أسهل للقيام بذلك من قبل تناول كميات كبيرة من الأفوكادو . هذه الثمار غنية جدا بالألياف ، المعروفة بملء معدتك وتجعلك تشعر بالشبع لفترة طويلة من الزمن . الثمرة الواحدة تحتوي في المتوسط على حوالي 7 غرامات من الألياف ، سواء القابلة للذوبان أو الغير قابلة للذوبان . الألياف ضرورية لصحة النظام المناعي – خصوصا تلك القابلة للذوبان ، لأنها تساعد جسمك على تحطيم الكربوهيدرات . من ناحية أخرى ، فإن محتوى حمض الأوليك يساعد عقلك على التفكير بشكل كامل ، مما يعني أنه من المرجح ان تخفض متوسط الاستهلاك الغذائي اليومي ، لأنك ستشعر بالشبع .

4 . خفض ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم هو مرض يؤثر على الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم ، وللأسف غالبا ما يتم تجاهله بسبب حقيقته الغير متناظرة ، وهو ما يعني أن لديه عادة لأي العلامات الملحوظة على الإطلاق . ومع ذلك ، فإن الكثير من الناس يهمل ارتفاع ضغط الدم حتى فوات الأوان بما قد يسبب أضرار واسعة النطاق على القلوب والأوردة والشرايين . يمكن للأفوكادو ان يساعد على خفض ضغط الدم بطريقة طبيعية وفعالة ، لأنه غني جدا بالبوتاسيوم والمغنيسيوم – وهناك اثنين من المركبات الأساسية لعلاج ارتفاع ضغط الدم .

5 . تحسين تدفق الدم والحفاظ على صحة دماغك

هذين الجانبين مترابطان ، لأن الدماغ يمكن أن يتدفق فيها الدم بشكل صحيح في جميع أنحاء الجسم . ومع ذلك ، فإنه يشاع الآن بين الكثير من الناس بضعف الدورة الدموية ، بينما يمكن للأفوكادو ان يساعد على تحسين تدفق الدم ، على الرغم من كونه الأغذية الدهنية التي تحتوي على فهرس السعرات الحرارية العالية

اقنعة الأفوكادو للبشرة والشعر

1) اذا كانت بشرتك جافة، إصنعي لها قناعًا بسحق نصف حبة من الأفوكادو ووضعها على الوجه لمدة ربع ساعة، ثم اغسلي وجهك وكرري ذلك مرة أو مرتين أسبوعيًا.

2) إمزجي نصف حبة أفوكادو ناضجه جدًا مع موزة صغيرة شديدة النضوج. أضيفي صفار بيضه ونصف علبة صغيرة من الزبادي وملعقتين من زيت الزيتون. امزجيها جيداً، وضعيها على الشعر المغسول، لمدة 20 دقيقة، ثم اغسلي شعرك مجدداً. استعملي هذا العلاج مرة أسبوعياً إن كان شعرك جافا.

3) ولإزالة الجلد الميت، استخدمي الملح مح ثمرة أفوكادو طازجة، وباشري بتدليك قدميك بحركة دائرية الى الاعلى. استخدميه مرة في الاسبوع.