هذه حقيقة ادعاء ام اختطاف ابنها بالمحمدية

بعدما صرحت سيدة في مدينة المحمدية، أن ابنها القاصر تعرض للاختطاف، من قبل امرأة تقود سيارة رباعية الدفع، وذلك في مقطع فيديو، تداوله نشطاء في مواقع التواصل الإجتماعي؛ تفاعلت المديرية العامة للأمن الوطني، مع تصريحات السيدة المذكورة، واتضح أن ابنها لم يتعرض نهائيا للاختطاف.

وحسب بلاغ، للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن الأبحاث والتحريات المنجزة في الموضوع، أظهرت أن ابن السيدة المصرحة، لم يتعرض نهائيا للاختطاف والاحتجاز، ولم يكن قطعا ضحية أية فعل إجرامي.

وحسب البحث المنجز في القضية، فإن القاصر البالغ من العمر 13 سنة، كان قد رافق سائقة سيارة على متن دراجته العادية، بتاريخ 12 شتنبر الجاري، وذلك بهدف مساعدتها، في إنزال أغطية صوفية، من سطح منزلها مقابل مبلغ مالي، وذلك قبل أن يعود إلى منزله في نفس اليوم.

وفي هذا السياق، أكد مصدر أمني، بأنه تم فتح بحث قضائي في موضوع هذه التصريحات تحت إشراف النيابة العامة المختصة.