هذا ماقضت به المحكمة في حق شبكة الاجهاض بمراكش

قضت هيئة الحكم بالمحكمة الابتدائية بمراكش، مساء أمس الثلاثاء 11 يونيه 2019، بسنة ونصف سجنا نافذا في حق قبطان طائرة، وبسنة واحدة سجنا نافذا في حق ثلاثة أطباء متدربين، و10 أشهر للفاعل السياسي، و3 أشهر في حق الفتاة التي خضعت لعملية إجهاض سري.

وقررت المحكمة بعد الاستماع إلى اعترافات المتهمين، برد جميع الدفوع الشكلية، وبمؤاخذة الظنينين أنس (ش) وزكرياء (ب) من أجل المشاركة في الإجهاض بصفة معتادة بعد إعادة تكييف جنحة الاجهاض بصفة معتادة ومؤاخذتهما من أجل باقي التهم المنسوبة اليهما ومؤاخذة باقي الأضناء من أجل المنسوب إليهم والحكم على بنيونس (ش) بسنتين ونصف حبسا نافدا وغرامة نافدة 500 درهم مع المنع من مزاولة مهنة الطب بصفة نهائية. وعلى محمد (ع.ب) بسنة ونصف حبسا نافدا وغرامة نافدة قدرها 500 درهم، وعلى المتهم محمود (ه) صاحب المحل بعشرة أشهر حبسا نافدا وغرامة نافدة 300 درهم، وعلى فدوى (ت) بثلاثة أشهر حبسا نافدا وغرامة نافدة 300 درهم مع الصائر تضامنا والاجبار في الأدنى.

ودأب المتهمون على إجراء عمليات إجهاض مقابل مبالغ تتراوح بين 2500 و3500 درهم للعملية بإحدى الشقق وسط المدينة. 

للاشارة فان ربان طائرة البالغ من العمر 24 سنة، توبع بتهمة تهريب أدوية محظورة وتسليمها لطبيب متدرب بغرض استعمالها في عمليات الإجهاض.