هاكرز بلغاريون يقرصنون حسابات بنكية لمغاربة

كشف تقرير جديد أن المغرب من الدول التي تعرضت خلال السنوات الخمس الماضية لهجومات إلكترونية من “هاكرز” أفارقة وأوروبيين اخترقوا معطيات تابعة لمنصات حكومية تتضمن معطيات شخصية.

وحسب ما اوردته يومية “المساء” في عددها الصادر ليومه الخميس 16 مايو 2019، فإن “هاكرز” بلغاريين اعترفوا أثناء التحقيق معهم بأنهم استطاعوا الوصول إلى حسابات زبناء لبنوك مغربية، وذلك وفق تقرير منظمة الأمن المعلوماتي والسيبيراني.

وأبرز التقرير أن القراصنة البلغاريين اعترفوا أيضا بأنهم قرصنوا حسابات بنكية لا تعرف قيمتها المالية الحقيقية، الأمر الذي جعل البنوك تستعين بأنظمة حماية متطورة من أجل محاصرة نشاطات القرصنة الإلكترونية.