منصب مغري معروض على الحموشي ورده كان صدمة

خصصت أسبوعية “جون أفريك” الفرنسية، عددها الأخير، للحديث عن مسار “حارس أمن المملكة” عبد اللطيف الحموشي، ومحطات مهمة من حياته المهنية.

وكشفت الأسبوعية الفرنسية، أن المدير العام للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف الحموشي، رفض عرضا أمريكيا، بالحصول على جنسية بلاد “العام سام”، ومنصب سام بالمركزية الأمريكية للمخابرات “CIA”.

وذكرت الصحيفة الواسعة الانتشار، أن مدير الجهاز المخاباراتي الامريكي “جورج تيني”، عرض على الحموشي المنصب المذكور، خلال إدارة الاخير لمديرية التراب الوطني وتميزه في التعامل مع ملفات الخلايا المتطرفة .

وتابعت الصحيفة، أن الحموشي رفض العرض الأمريكي مؤكدا بالقول: “ولدت مغربيا وسأبقى مغربيا وسأموت مغربيا”.