مقتل مغربي بايرلندا بعد تلقيه طعنات وهو في طريقة الى المسجد

تعرض شاب مغربي يدعى عزام الركراكي، أول أمس الجمعة (10 ماي)، إلى عدة طعنات أردته قتيلا، قرب مسجد في  العاصمة الإيرلندية دبلن، بعد شرار بين مجموعة من الشباب.

وحسب موقع “ذي سن” البريطاني، فإن الشاب البالغ من العمر 18 سنة، كان في طريقه رفقة أصدقائه إلى المسجد لأداء صلاة التروايح، ثم دخلوا في شرار مع مجموعة الشباب، ليطعن أحدهم الشاب المغربي في صدره، ليتم نقله إلى المستشفى لكنه فارق الحياة قبل أن يتم إنقاذه.

وحسب الموقع ذاته، فإن التحقيقات الأولية استبعدت أن يكون الاعتداء مرتبطا بالعنصرية، كما أكدت مجموعة من معارف الشاب حسن سلوكه وانضباطه داخل الجامعة التي يدرس بها.
وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوثق لوالدة الشاب رفقة مجموعة من أفراد عائلته، حيث ودعت الوالدة ابنها بكثير من الحزن، مطالبة أصدقائه بالدعاء والصبر.