مصيبة : وفاة حامل وجنينها بسبب غياب الانعاش بطاطا

اهتزت مدينة طاطا للمرة الثانية على التوالي في ظرف شهرين على وقع وفاة سيدة و جنينها، بعد معاناة كبيرة مع الطريق الرابطة بين طاطا و أكادير، أثناء نقلها عبر سيارة اسعاف نحو المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لتلقي العلاجات الضرورية.

ووفق مصادر محلية، فالهالكة، تم نقلها للمرة الأولى من منطقة “أكينان’’ صوب المستشفى الاقليمي بطاطا، حيث لفظ ابنها الرضيع أنفاسه الأخيرة، أثناء عملية جراحية أخضعت لها الأم، فيما تم نقل الأخيرة التي فقدت وعيها، و بسبب غياب قسم للانعاش، تم تعجيل نقلها الى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، لإخضاعها للعلاجات الضرورية، الا أن بعد المسافة عجل بوفاة “فاظمة” على مستوى منطقة اغرم التي تبعد عن طاطا بأزيد من 100 كيلومتر.

وقد خلف الحادث استياءا كبيرا لدى ساكنة طاطا، التي عبرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن تذمرها من الوضع الصحي الذي يعيش على وقعه الاقليم، و كذا غياب قسم للإنعاش مما يعجل بوفاة العديد من النساء.

كما طالب نشطاء مواقع التواص الاجتماعي، بذات المدينة الى ضرورة التدخل من أجل وضع حل لهذه ‘’الأزمة’’ التي يعيش على وقعها مستشفى اقليمي يستقبل حالات خطيرة تستوجب تدخلات على مستويات كبيرة، في ظل غياب الامكانيات اللازمة لعلاجها.