لايحبه المغاربة :هذا هو حكم مباراة المغرب والبنين

أسند جهاز التحكيم التابع للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم مهمة القيادة التحكيمية لأولى مباريات دور الثمانية من مسابقة كأس إفريقيا للأمم، بين المنتخب المغربي ونظيره منتخب البنين، لطاقم تحكيمي يقوده الأنغولي هيلدر مارتينز.

واختار "الكاف" صافرة الحكم الأنغولي هيلدر مارتينز، للفصل في تفاصيل هذه المواجهة المبرمجة يوم الجمعة المقبل، بمساعدة من راية كل من مواطنه دو سانتوس، والإيريتيري بيرح، والسنغالي ماكيت ندياي حكما رابعا، ليؤكد بذلك تعويله المستمر على خدمات هذا الحكم في الفترة الأخيرة، رغم الكثير من الجدل الذي أثارته صافرته.

وأثار الحكم هيلدر مارتينز، ذو 42 عاما، الكثير من الجدل هذا الموسم في مباريات كأس الكونفدرالية الإفريقية بالخصوص، كان طرف إحداها فريق حسنية أكادير، حيث كانت أبرز هفواته تغاضيه رفقة مساعده الثاني، عن هدف صحيح للفريق المغربي أمام الزمالك المصري، في إياب ربع النهائي، بعد تجاوز الكرة بشكل كلي لخط المرمى.

وبدأ مارتينز مساره التحكيمي الدولي سنة 2008، غير أن ضعف مردوده التحكيمي كلفه فقدان الصفة الدولية في 2012 قبل استرجاعها من جديد، ليحظى بثقة جهاز التحكيم داخل الكونفدرالية الإفريقية في السنوات الأخيرة، إذ تم التعويل هذا الموسم على خدماته في مباريات حاسمة في الأدوار النهائية لمسابقتي عصبة الأبطال وكأس الكونفدرالية.

وقاد مارتينيز آخر مباراة للمنتخب الوطني المغربي أمام نظيره المالاوي برسم الجولة السادسة والأخيرة عن المجموعة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا 2019، فيما تبقى مباراة إياب نصف نهائي عصبة الأبطال بين صن داونز الجنوب إفريقي والوداد الرياضي، آخر مباراة قادها للفرق الوطنية.