شاب ينتحر في المحكمة بعد عملية اغتصاب

عاشت المحكمة الابتدائية بمدينة وجدة اليوم على وقع حادث الانتحار الذي أقدم عليه شاب في 32 من عمره.

وحسب مصادرنا فإن الشاب الذي كان يخضع، صباح يومه الخميس للتحقيق على ذمة قضية اغتصاب تورط فيها ضد ابنة أخيه ، تمت مواجهته بعدد من الأدلة التي أكدت قيامه بما هو منسوب إليه من جريمة في حق الفتاة القاصر.

و بعد الانتهاء من مثوله أمام قاضي التحقيق، أعيد المتهم إلى محجزالمحكمة في انتظار إحالته على السجن، لكنه في غفلة من رجال الأمن، انتزع قميصه و استعمله لوضع حد لحياته شنقا.

و لم تنفع محاولات إنقاذه حيث لفظ أنفاسه الاخيرة.