زوار معرض الصناعة التقليدية بمراكش مستاؤون من ابتزازات حراس السيارات

محمد بولطار

عدسة : مصطفى درعة

لا تزال معاناة زوار وساكنة مدينة مراكش مستمرة مع حراس السيارات، عبر مختلف المواقف بشوارع المدينة، حيث يعمدون إلى فرض تسعيرات مضاعفة، خاصة خلال العطل ونهاية الاسبوع.

وعاينت "نجمة تيفي" حالات من الابتزاز يتعرض لها الزوار من أصحاب السيارات، لفضاء الاسبوع الوطني الخامس للصناعة التقليدية، بساحة باب الجديد، حيث يعمد الحراس الى فرض تسعيرة مضاعفة بثلاث او خمس مرات، عن تلك المعمول بها، والتي أعلن عنها وعممها المجلس الجماعي لمدينة مراكش، مستغلين في ذلك غياب المراقبة، وكذا كون المستهدفين من الزوار يكونون برفقة عائلاتهم، ليكون السب والشتم والنعوت القدحية والغير أخلاقية، نصيب من احتج على هذه الأفعال.

وكانت عدة فعاليات حقوقية ومجتمعية، وكذا من التجار بالمدينة الحمراء قد أثاروا الانتباه إلى هذه الظاهرة السلبية، ومدى تأثيرها على سمعة وصورة المدينة الحمراء، وأيضا على الرواج التجاري بها، مطالبين الساهرين على الشأن المحلي بضرورة التدخل والضرب بيد من حديد على "لوبي" يوظف مجموعة من ذوي السوابق والمنحرفين لابتزاز المواطنين، والعمل خارج الضوابط القانونية.