حصيلة قتلى حادثة الرشيدية ترتفع إلى 18 شخصا

ارتفعت حصيلة قتلى حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين بوادي الدرمشان بجماعة الخنك، إقليم الرشيدية، إلى 18 شخصا، بعدما عثرت فرق الإنقاذ على جثة أخرى، صباح اليوم الثلاثاء، بمياه سد الحسن الداخل.

ومازالت فرق الإنقاذ، المكونة من عناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي والجيش والقوات المساعدة، تواصل البحث على مفقودين محتلمين، بعدما تم العثور على عدد من الجثث وسط مياه السد جرفتها السيول القوية إليه.

يشار إلى أن كلا من عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وعبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، والجنرال دوركوردارمي قائد جهاز الدرك الملكي، حلوا بمكان انقلاب الحافلة، حيث وقفوا على عملية البحث عن المفقودين التي تباشرها فرق الإنقاذ، وقاموا أيضا بزيارة تفقدية للمصابين الذين يتابعون العلاجات بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف.