جزائريون يمطرون قصر الإليزيه بالاتصالات: “ألو ماكرون لا تتدخل في شؤوننا”

تداول نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر العديد من المقاطع المسجلة لاتصالات أجراها جزائريون مع موظفي خدمة الهاتف في قصر الإليزه، قصد إبلاغ الرئيس إيماويل ماكرون بعدم التدخل في شؤون الجزائر، وذلك رادا على تصريحاته بخصوص الأحداث التي تعرفها الجزائر.

واعتبر المتصلون الجزائريون ما قام به الرئيس الفرنسي تدخلا في الشأن الداخلي للجزائر.

وقال متصل جزائري لموظف الاستقبال أبلغ ماكرون بأن” لا يدخل نفسه في أمور الجزائريين”، ومما قاله “أنا مواطن جزائري، بلِغّ ماكرون بأن لا يتدخّل في شؤوننا.. تأخذون كل ثروات الجزائر من نفط وغاز وتحاولون عرقلتها أيضا، نحن لا نحتاجكم بل نريد أن نقطع العلاقات معكم.. أنتم استعمرتم 14 بلدا أفريقيا وحيثما دخلتم سببتم المشاكل، لا نريدكم ولا نريد تأشيرتكم”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد حيا الثلاثاء، من جيبوتي، قرار الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عدم الترشح لولاية خامسة، داعيا إلى “مرحلة انتقالية بمهلة معقولة”.

وقال ماكرون في مؤتمر صحافي: “أحيي قرار الرئيس بوتفليقة الذي يفتح صفحة جديدة” في التاريخ الجزائري.