تفاصيل المحكمة : مرتكب جريمة شمهروش نادم دون اعتذار

واصلت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بملحقة سلا، كدرجة ثانية من التقاضي، اليوم الأربعاء، جلسات محاكمة المتابعين في جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بجماعة إمليل (إقليم الحوز).

ويتعلق الأمر بثالث جلسات المحاكمة التي خصصت لاستنطاق المتهمين الرئيسيين من طرف رئيس الغرفة والوكيل العام للملك وهيئة الدفاع التي تقدمت ببعض الملتمسات.

وخلال هذه الجلسة أشعر رئيس الغرفة المتهمين الرئيسيين بالتهم المنسوبة إليهم، حيث اعترفوا جميعهم بالأفعال التي ارتكبوها.

وسيتم الاستماع إلى باقي الأظناء في جلسة مقبلة تعقد يوم 25 شتنبر الجاري.

وكانت غرفة الجنايات الاستئنافية قد استهلت جلساتها في هذه القضية يوم 28 غشت الماضي خصصت للدفوعات الشكلية، قبل أن تستمع إلى الطلبات الأولية في جلسة ثانية يوم 11 شتنبر الجاري.

يذكر بأن غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا قد أصدرت، في 18 يوليوز الماضي، أحكاما تراوحت بين خمس سنوات سجنا نافذا والإعدام في حق المتهمين في جريمة قتل السائحتين الاسكندنافيتين.

ويتابع المتهمون بتهم “تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، والاعتداء عمدا على حياة الأشخاص مع سبق الإصرار والترصد، وارتكاب أفعال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية، وحيازة أسلحة نارية، ومحاولة صنع متفجرات خلافا لأحكام القانون في إطار مشروع جماعي يستهدف المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف”.