بوريطة ينفي تدخل الجيش المغربي لإفشال الانقلاب في الغابون

نفى "ناصر بوريطة"، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي،  أي تدخل للجيش المغربي في إفشال الانقلابفي دولة الغابون.

وقال "بوريطة" في تصريح  لوكالة الأنباء الفرنسية أن "الأخبار التي راجت حول المشاركة المفترضة لعناصر عسكرية مغربية في إعادة الاستقرار وحماية نظام علي بونغو أونديمبا وإفشال محاولة الانقلاب ضده خالية من الصحة تماما"، مؤكدا عدم وجود أية تشكيلات عسكرية مغربية في الغابون.

وكان ضباط في جيش الغابون، سيطروا صباح الاثنين الماضي 07 يناير 2019، على مبنى الإذاعة الوطنية وأعلنوا تشكيل "المجلس الوطني للإصلاح"، تزامنا مع سماع إطلاق نار وسط العاصمة ليبرفيل، معلنين بأنهم غير راضين عن غياب الرئيس علي بونغو الخاضع للعالج حاليا من جلطة دماغية في المغرب.

لكن الاوضاع سرعان ماعادت لتصبح تحت سيطرة الحكومة، واعتقال قادة الانقلاب.