بنكيران : انا راجع للمسؤولية الى بغا الله

قال عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة و التنمية أنه مستعد للعودة لتقلد مناصب و تحمل المسؤولية من جديد.

و ذكر بنكيران في كلمة أمام أعضاء شبيبة و حزب العدالة والتنمية بسيدي بنور مساء يوم أمس الخميس، وتم بثه عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مساء يومه الجمعة، أنه إذا عرضت عليه مسؤولية فسيقبلها و لن يتهرب منها، وذلك للحد من الفساد.

واعتبر بنكيران رئيس الحكومة السابق أنه أنقد المغرب “من المصائب” ، مشيراً إلى أن الحكومة الحالية بقيادة سعد الدين العثماني مازالت بدورها تقاوم ما أسماه “البلوكاج”، قائلا: ” رسالتي أننا ما مفاكينش، يجب على أهل الفساد والاستبداد أن يعرفوا أن هناك شريحة من الناس تعاهدت على إصلاح البلاد، مهما كلفها ذلك من ثمن”.

وقال بنكيران، في تصريح اعتبره العديد من النشطاء الفيسبوكيين سخرية وضحكا على الذقون، ينضاف إلى تصريحه السابق حول قضية معاشه والذي قال فيه بأن وضعه ما دون البغل وفوق الحمار، قائلا : “جينا دخلنا للسياسية، عراة حاسري الرؤوس، حفاة الأقدام، والو الغالب الله” مشيرا إلى أنه قبل دخول العمل السياسي كان يعيش من رزق الله وأنه حتى بعد إعفائه يعيش من رزق الله، في إشارة إلى التعويض الذي يتلقاه والذي يصل إلى 7 ملايين.

وأبرز بنكيران أنه دخل السياسة رفقة النواة الأولى لحزب العدالة و التنمية “حفاة عراة” إلى جانب الدكتور الخطيب، مشدداً على أن الهدف الأساس من دخول السياسة هو “الإصلاح”.