الحمى القلاعية تزحف وتستمر في حصد رؤوس الأبقار بالمغرب

 كشفت تقارير اعلامية أنه رغم المجهودات المبذولة للحد من انتشار فيروس الحمى القلاعية، إلا أن الوباء استطاع أن يخترق بعض الضيعات الواقعة ضواحي مدينة الدار البيضاء.

ووفق ما أوردته  يومية “المساء” في عددها لليوم الاثنين 11 فبراير 2019، فإن فيروس الحمى القلاعية أتى على حوالي 200 رأس من الأبقار بإحدى الضيعات الواقعة بدوار الزبيرات الساحل التابع لجماعة الخيايطة، ضواحي الدار البيضاء.

وأشارت “المساء”، إلى أن البداية كانت بإصابة عجلين بالحمى القلاعية يوم الجمعة الماضي، قبل أن يتم الاتصال بالمصالح البيطرية وإعلان حالة استنفار قصوى، أسفرت عن طمر نحو 80 رأسا من القطيع للحد من انتشار الوباء.