الأمن الاسباني يعلن عن تفكيك عصابة لتهريب وترويج المخدرات الصلبة

أعلن الحرس المدني الإسباني الأربعاء 5 ديسمبر 2018، عن تفكيك شبكة إجرامية دولية كانت تنشط في مجال التهريب والاتجار في المخدرات الصلبة، (الكوكايين)، وذلك في إطار عملية تم تنفيذها بتنسيق وتعاون مع مصالح الجمارك الإسبانية.

وأكد بيان للحرس المدني الإسباني أن هذه الشبكة الإجرامية التي تم تفكيكها بتعاون مع الشرطة الفيدرالية البلجيكية، تتكون من 26 شخصا مشيرا إلى أنها كانت وراء إدخال كمية من مخدر ( الكوكايين ) تقدر ب 1250 كلغ إلى أوربا وهي الكمية التي تم حجزها بموانئ الجزيرة الخضراء ( جنوب إسبانيا ) وأنفرس ( بلجيكا ) .

وأوضحت نفس المصادر، أن هذه العملية، التي لا تزال متواصلة، مكنت من حجز عشر سيارات فارهة وحلي ومجوهرات تقدر قيمتها المالية ب 200 ألف أورو، بالإضافة إلى سلع فاخرة بقيمة 130 ألف أورو والعديد من الهواتف النقالة .

وأشارت، إلى أن التحقيقات حول نشاط هذه الشبكة الإجرامية، كانت قد انطلقت عقب قيام الحرس المدني ومصالح الجمارك الإسبانية، بحجز 7 ر 797 كلغ من مخدر ( الكوكايين ) كانت مخبأة في حاويات تنقل حمولة مهمة من الخشب قادمة الإكوادور. 

 

وأضافت أنه بعد اجتماع تنسيقي عقد بمالقة (جنوب إسبانيا)، بين الحرس المدني الإسباني والشرطة الفيدرالية البلجيكية، استنتجت مصالح الأمن، أن هذه المحاولة لإدخال كمية من مخدر الكوكايين إلى إسبانيا، تقودها منظمة إجرامية متمركزة ببلجيكا ولها امتدادات بإسبانيا وفرنسا وهولندا وكذا بكولومبيا والإكوادور .