أم مهاب تغادر أسوار السجن

غادرت اليوتوبوز "فاطمة الزهراء المعزي"، المعروفة بلقب "أم مهاب"، أسوار السجن، بعد قضائها عقوبة حبسية بتهمة إهانة رجال الدرك وعدم الامتثال لهم.

وكانت المحكمة الابتدائية الزجرية بعين السبع بالدار البيضاء، قضت شهر دجنبر الماضي، بالحبس شهرين نافذين مع أداء غرامة مالية في حق اليوتوبوز المثيرة للجدل، بالتهمة المذكورة.

وكانت "أم مهاب" قد نشرت مقطع فيديو على حسابها الخاص، أظهر دخولها في نقاش قوي مع عناصر الدرك الملكي بأحد السدود القضائية بالدار البيضاء، حيث رفضت الامتثال لأوامرهم بإخضاعها للتفتيش الاعتيادي.

واتهمت اليوتوبوز أحد عناصر الدرك بالتطاول عليها وسلبها مفاتيح السيارة، ما أسقطها في جنحة السب والقذف في حق موظفين عموميين أثناء تأدية عملهم، وبعدم الامتثال لأوامر رجال الدرك بالسد القضائي من أجل التفتيش والمراقبة بقوة القانون.