أستاذ جامعي ينزع ملابسه أمام تلاميذ ثانوية وجامعته تتبرأ من الحادث

في خطوة غريبة من نوعها، عمد أستاذ بجامعة المنصورة المصرية على نزع جزء كبير من ملابسه، خلال لقاء تواصلي مع تلاميذ المرحلة الثانوية، ووثق الأستاذ الحدث بفيديو نشره فيما بعد على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقال الأستاذ المصري الذي يدعى هاشم سلام، إن قام بهذا الفعل عمدا من أجل “كسر فكرة الحاجز الذي يضعه أحيانا الأساتذة بينهم وبين الطلاب”، ولـ”تغيير نظرة طلاب الثانوية العامة عن الأستاذ الجامعي”.

في السياق ذاته، نقلت صحيفة الوطن المحلية، أن جامعة المنصورة التي يدرس بها الأستاذ المذكور، أصدرت بيانا تتبرأ فيه من علاقتها بالحادث، وتؤكد أن وقع في قاعة في إحدى المؤسسات الثانوية وليست في قاعات الجامعة، وأضافت أن الفيديو تم تصويره سنة 2017 خلال فعاليات مبادرة من مجموعة شبابية لتنظيم مؤتمر باسم “علوم الكنز المفقود” لطلاب الثانوية العامة قبل التحاقهم بالجامعة.

الفيديو عرف موجة غضب عارمة على موقع تويتر من طرف ناشطين مصريين، معبرين عن عدم اتفاقهم مع طريقة الأستاذ الجامعي في إزالة الحواجز النفسية مع طلاب الثانوية العامة، كما اعتبرها آخرون “منفرة وغير حضارية”.

وأما الأستاذ فقد علق الفيديو بقوله “في أحد الأيام، دُعيت لإلقاء حديث مع طلاب المدارس الثانوية الذين سيذهبون إلى الجامعة، كنت أحاول أن أقول لهم إن أساتذة الجامعة لا يعضون”.