أب يقتل ابنه المتحول جنسيا

أقدم أب على قتل ابنه المتحول جنسيا، بعدما أعطى الشرطة تعهدا مكتوبا بأنه لن يؤذي نجله، في إقليم خيبر بختونخوا في باكستان.

والقت الشرطة الباكستانية القبض على “أورانغزيب أكبر”، لقتله ابنه “أفتاب أورانغزيب”، البالغ من العمر 19 عاما، المعروف أيضا باسم “مايا”، كان يقيم مع أصدقائه في بيشاور، عاصمة الإقليم.

من جهته قال الضابط عصمت خان إن “الأب أورانغزيب أكبر، أعطى الشرطة تعهدا مكتوبا بأنه لن يؤذي ابنه، عند إعادته للمنزل”.

وأضاف “خان”، أن أصدقاء “مايا” كانوا قلقين من أن الأسرة ستلحق الضرر بالابن، لذا أشركوا الشرطة في الأمر عندما تمت إعادة “مايا” إلى المنزل، وطلبوا تعهدا مكتوبا.

وتم العثور على جثة “مايا” التي اخترقها الرصاص، مساء السبت، على ضفة النهر في مسقط رأسه في ناوشيرا.

يشار إلى أن المحكمة العليا في باكستان اعترفت في عام 2009 بالمتحولين وذكر انتمائهم إلى جنس ثالث في بطاقات الهوية، كما دعا القضاء الحكومة الباكستانية إلى وقف عنف الشرطة تجاه هذه الفئة.

يذكر أن المحكمة العليا الباكستانية منحت في 2012 حقوقا كاملة للمواطنين المتحولين جنسيا، بما في ذلك الحق في الميراث، وسبق ذلك بعام منحهم حق التصويت.